الفوضى الخلاقة واثارها على جمهورية مصر العربية (دراسة في الجغرافية السياسية) Reviewed by Momizat on . بقلم عبدالرحمن الجميلي/ باحث عراقي   المستخلص يتضح من خلال هذا البحث ان نظرية الفوضى الخلاقة قد صيغت بالاعتماد على جملة من المفكرين الاكاديميين والاستراتيجيين, بقلم عبدالرحمن الجميلي/ باحث عراقي   المستخلص يتضح من خلال هذا البحث ان نظرية الفوضى الخلاقة قد صيغت بالاعتماد على جملة من المفكرين الاكاديميين والاستراتيجيين, Rating: 0

الفوضى الخلاقة واثارها على جمهورية مصر العربية (دراسة في الجغرافية السياسية)

الفوضى الخلاقة واثارها على جمهورية مصر العربية  (دراسة في الجغرافية السياسية)

بقلم عبدالرحمن الجميلي/ باحث عراقي

 

المستخلص

يتضح من خلال هذا البحث ان نظرية الفوضى الخلاقة قد صيغت بالاعتماد على جملة من المفكرين الاكاديميين والاستراتيجيين, باعتبارها نظرية استراتيجية , والتي طبقت في دول الشرق الاوسط خصوصا في مصر, اذ استخدمت بذلك الالة الاعلامية التي كانت فاعلة في اثارة الاحداث وحث الناس على الخروج على الدولة , وما يلاحظ من خلال هذا البحث,  ان الولايات المتحدة قد غيرت سياستها اتجاه مصر, فتارة تدعم المتظاهرين وتارة اخرى تدعم من يقمع المتظاهرين, ولذلك فأن الولايات المتحدة الامريكية تغلب مصالحها على الاخرين, وبغض النظر عن الاثار التي تتركها سياستها اتجاه البلدان الاخرى.

ولذلك فقد تركت الفوضى على الشعب المصري عدة اثار, لخصها البحث  والتي منها ما هو سياسي ومنها ما هو اقتصادي واجتماعي , والتي ستخلف اثارا مستقبلية على مصر, اذ  سيعاني الشعب المصري لعدة اجيال من تلك الاثار , ان لم يتدارك الموقف , ويحتوي تلك الازمة , واولا واخرا, فأن التغلب على تلك الازمة يتطلب تكاتف الشعب مع الدولة.

 

 

Abstract

 

It is clear from our study that the theory of creative chaos was formulated on the basis of a number of academic and strategic thinkers as a strategic theory, which was applied in the Middle East countries, especially in Egypt. It used the media, which was instrumental in stirring up events, What is noticeable in this study is that the United States has changed its policy towards Egypt, sometimes supporting the demonstrators and sometimes supporting those who suppress the demonstrators. Therefore, the United States of America overrides its interests over others, regardless of the effects of its policy towards other countries.

 

Therefore, the chaos of the Egyptian people has left several traces, summarized by the study, including what is political and economic and social, which will have future effects on Egypt. The Egyptian people will suffer for many generations of these effects, if not the situation, and contain the crisis, , Overcoming this crisis requires the people’s solidarity with the state.

 

المقدمة:-

 

انتهجت الولايات المتحدة بعد انتهاء الحرب الباردة استراتيجية والتي تتضمن ادخال نوع من الطروحات ، والتي تعرف بالقوة الناعمة، (soft power ) ، والتي بدورها توظف وتستخدم كل ما هو غير عسكري ، مثال ذلك العناصر ( الدبلوماسية ، والثقافية ، والاجتماعية ) ، والتي  جميعها تشكل عامل مهم من نشر وتعميم القيم الامريكية, والفكر الليبرالي ، ويعد هذا الأسلوب الاستراتيجي ؛حديث نسبياً ، مقارناً بالأساليب الأخرى المستخدمة من قبل الولايات المتحدة الامريكية ([1]).

وقد كانت للقوة الناعمة دورا كبيرا في الاحداث الأخيرة التي شهدتا مصر عام 2011م ، وقد اعتمدت الفوضى الخلاقة على جملة من الأمور ، وكما اشرنا سابقا  كالأمور الثقافية ، والاقتصادية ، والاجتماعية ، وتعتمد في تمريرها عن طريق منظمات المجتمع المدني ، أو عن طريق النقابات الشعبية ، أو عن طريق المرأة وحقوقها , وذلك عن طريق نقلها بوسائل الاتصال الحديثة ، إضافة الى المفاهيم الأخرى ، كالديمقراطية ، وحقوق الانسان ، وهذا كله يأتي ضمن عولمة الفكر الليبرالي التي تسعى الولايات المتحدة الى فرضه ؛ ليتسنى لها بعد ذلك السيطرة على شعوب المنطقة العربية.

لقد كانت للثورة التونسية وخروج الشعب ضد نظام (زين العابدين بن علي) ,دافعا قويا لدى الشارع العربي وجاءت ردات الفعل العربية فاعلة جداً لهذه الثورة وماهي الا أيام قلائل حتى خرج الشعب المصري بكل اطيافه مناديا (الشعب يريد اسقاط النظام).

لقد كانت المظاهرات المصرية في بدايتها تطالب بالإصلاح والتي منها؛ الغاء قانون الطوارئ واقالة وزير الداخلية ، وقد اعتادت القاهرة سابقا لمثل هكذا مظاهرات ومنذ بدايات عام (2005م) مع ظهور حركات مثل (كفاية)، و(6 ابريل )،ولكنها مظاهرات صغيرة لم تتجاوز العشرات او المئات ([2]).

وقد كانت المفاجأة الكبرى في  ظهور يوم الثلاثاء (25 يناير 2011م)، حين زادت اعداد المتظاهرين بشكل غير مسبوق ، وأنظم اليهم فئات وطبقات جديدة، حتى اصبحوا عشرات الالاف ، وفي بداية الامر لم تكن وجهة محددة معروفة للمتظاهرين الى ان تم توجيهم لاختيار ميدان التحرير ليتم بعد ذلك الاعتصام فيه, وقد تعاملت الأجهزة الأمنية بقوة مع المعتصمين, مستخدمين في ذلك الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه([3]).وهذا ما أدى الى استجابة ثورية لدى المتظاهرين ، بإعلانهم  أسقاط النظام.

وقد كانت لوسائل التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية دوراً فاعلا، في عملية تعبئة الجماهير في مرحلة قبل واثناء وبعد الثورة المصرية ، وما تحتويه هذه الوسائل والقنوات ، من تحركات وارتباطات متعددة خارجية وداخلية، وقد ادرك النظام المصري حين حاول اغلاق هذه القنوات ، الامر الذي يعد بمثابة انهاء الأداة التنسيقية للشباب المصري ، والذين تربطهم روابط قوية اكثر في ما يعرف (بالعالم الافتراضي) اكثر من ارتباطهم على ارض الواقع ([4]) .

اضافة الى المؤسسات الامريكية او الممولة امريكيا, والتي كان لها دورا محوريا في احداث الفوضى في مصر, وعند ذكر المؤسسات المعنية بالتدريب والتثقيف المدني السلمي (الامريكية) والتي كان لها دور فاعل في احداث مصر وتغيير النظام ، نذكر في ذلك مؤسسة (البرت أينشتاين ) ، والتي كان لها دور ملحوظ وفاعل في تدريب قيادات من الشباب المصري وعلى وفق برنامج شامل عرف (كيف تثور بحداثة )، والذي بدوره يتم تدريب مئات من الشباب المصري لهذا الغرض وعلى وفق أساليب سلمية ، إضافة الى تدريبهم على كيفية إدارة عمل وتحرك الجماهير ، وكيفية تعبئة الجماهير إعلاميا، وكان من بين من روج لهذه المؤسسة الباحث الأمريكي في شؤون الثورات (جين شارك)، والذي يروج للعمل السلمي وكيفية الكفاح المدني ([5]).

وما تبين للدور الأمريكي في دعم منظمات وهيئات خارج الحكومة المصرية والتي تهدف لأحداث حالات فوضى داخل المجتمع المصري ، وقد اشارت وزيرة الخارجية الامريكية (كونداليزا رايس ) ،وفي ما جاء عنها: (ان واحدة من الأشياء التي قمنا بها وكنا نمنح ,50% ,من المساعدات الامريكية لتعزيز الديمقراطية لمجموعات ليست مسلحة لدى الحكومات المصرية ) ([6]) وهذا الامر كان بمثابة صفعة بوجه الحكومات المصرية.

 

مشكلة البحث :-

تنطلق مشكلة البحث من سؤال رئيسي وهو:

  • هل الاحداث التي جرت في مصر ضمن نظرية الفوضى الخلاقة؟ .

وتتفرع مشكلة الدراسة الى اسئلة ثانوية وهي:-

  • ما هي نظرية الفوضى الخلاقة , وهل هذه النظرية طبقت في مصر؟ .
  • كيف طبقت الفوضى الخلاقة على مصر من قبل الولايات المتحدة الامريكية ؟.
  • ما هي اثار الفوضى الخلاقة على مصر؟.

فرضية الدراسة :-

تنطلق فرضية الدراسة الى ان كل ما يجري في مصر يأتي ضمن نظرية الفوضى الخلاقة, على ان البعض يشكل عليه , مصر ضمن الفوضى الخلاقة ام خارج تلك النظرية , فجاء الافتراض الى ان :مصر احدى دول الشرق الاوسط التي طبقت عليها نظرية الفوضى الخلاقة.

حدود منطقة الدراسة :

تنقسم حدود منطقة الدراسة الى قسمين وهما كالاتي :-

  • الحدود الزمانية :تم تحديد مدة الدراسة منذ انطلاق الاحداث في مصر عام , 2011م, الى عام 2015م, وما جرى في هذا المدة من تغير في سياسة الولايات المتحدة الامريكية تجاه مصر.
  • الحدود المكانية :- حددت منطقة الدراسة , ( جمهورية مصر العربية), اذ تقع منطقة الدراسة بين خطي طول (37,24)شرقي خط جرينتش, ودائرة عرض , (32,22), شمال خط الاستواء, وتبلغ مساحة منطقة الدراسة حوالي 1.002.000كيلو متر مربع, وتبلغ الساحة المأهولة 78990كيلو متر مربع, ما نسبته, 7.8%, من المساحة الكلية[7].

هيكلية البحث:-

تناولت الدراسة مفهوم الفوضى الخلاقة , ( لغتا واصطلاحا), وكيفية استعمالاتها في السياسة الامريكية اضافة الى الاهمية الجيوستراتيجية لمصر, اضافة الى الاسباب التي ادت الى الفوضى في مصر ,وكذلك التطرق الى الدور الامريكي في احداث الفوضى في مصر, وما  هو دور الاعلام في احداث الفوضى في مصر , وكيف غيرت الولايات المتحدة اسلوبها في استراتيجيتها الجديدة في مصر , ويختم البحث بأهم الاثار التي تركتها الفوضى الخلاقة على مصر , .

 اولا – مفهوم الفوضى الخلاقة :-

1- مفهوم الفوضى: 

  • الفوضى في اللغة: تأتي الفوضى في اللغة , بمعنى الاختلاف ,أناس فوضى, أي لا امير لهم ([8]), وتأتي ايضا للدلالة على البلبلة واختلال النظام([9]), وتشتق كلمة فوضى الإنكليزية(Anarchy), من كلمة (ANarkhod), اليونانية , ومعناها , من دون حاكم , وهي تستخدم للدلالة على غياب حكم يحفظ السلام ([10]).
  • الفوضى في الاصطلاح:- الفوضى اصطلاحا , انه نوع من فقدان النظام والترابط بين اجزاء مجموعة او جملة اجسام سواء كانت مجموعة فيزيائية او مجتمع انساني, او اضطرابات قبليه او سياسية, مثل فقدان الامن في منطقة ما, وجاءت كلمة (chaos) لوصف حالة الفوضى غير المتحكم بها([11]), فالفوضى ليست وضعا ثابتا ,بقدر ما هي اداة تصنعاها الدول[12] , للحصول على مكاسب سياسية واقتصادية من ورائها.

 

2 – مفهوم الخلق:-

  • مفهوم الخلق في اللغة: جاء معنى الخلق , ابتداع الشي على مثال لم يسبق اليه , وذكر ابو بكر ابن الانباري, الخلق في كلام العرب على وجهين , احداهما الانتشار , والاخر التقدير , وقال (فتبارك الله احسن الخالقين) , معناه احسن المقدرين(1), ومنى اخر للخلق : هو ابراز من العدم  الى الوجود فلا خالق بهذا المعنى الا الله , كما يأتي بمعنى التصوير كما قال تعالى:(وأذ تخلق من الطين كهيئة الطير)(2).ولكن جاء في معناه البشري ايجاد اشياء اخرى.

 

  • الخلق في الاصطلاح:-تختلف معاني الخلق في الاصطلاح , وذلك لان قدرة العبد على امور يمكن حصولها وعلى امور لا يمكن حصولها, حيث الامور تنقسم في طبيعتها الى ما لا يرتبط حصولها بقدرة العبد ,كخلق السماء , والارض , والحيوان وجميع الكائنات الحيه , والى امكانية ارتباطها وحصولها بقدرة العباد, حيث ترجع الى اعمال وقدرة العباد على ايجادها كالصناعات , والسياسات وغيرها من امور تتعلق بقابليات البشر([13]).وهنا جاءت تعبير( الخلاقة) تعبيرا مجازيا على انها وجدت بشكل جديد ناتج عن عمليات فوضى مسبقه, وهي بمعنى عملية تفكيك وتركيب.

 

3- الفوضى الخلاقة في السياسة  الامريكية :-

 

تعد الفوضى الخلاقة نتاجا فكريا لمجموعة من المفكرين والفلاسفة المختصين , بالعلوم الطبيعية والاجتماعية والسياسية الاستراتيجية ,ويرى البعض ان اطروحات صموئيل هانتنغتون, في كتابه ( صدام الحضارات) والذي ركز على ان اشد انواع الصدام دموية تلك الخطوط التي توجد بين الاسلام وجيرانه ويذكر ايضا ان اشد الصراعات , ستكون بين المجتمعات الاسلامية من جهة وبين المجتمعات الغربية من جهة اخرى([14]).

وما وضفت في هذا الكتاب من افكار وروئ , تخدم ما تسعى اليها الولايات المتحدة الامريكية , واساس فكري لطموحها السياسي ,والتي تسعى للهيمنة على العالم من خلال هذه الافكار , وذلك ترجع اصول هذا النظرية , الى عدد ليس بقليل من المفكرين والاكاديميين  لذا سيتم عرضهم بشكل موجز, للدلالة على كيفية بناء هذه النظرية0

 

اذ يرجح البعض , ان فكرة الفوضى ترجع الى المفكر والمستشرق اليهودي الاصل,(ناتان شارا نسكي) صاحب كتاب (قضية الديمقراطية) حيث يرى (ناتان شارا نسكي) ان نشر الديمقراطية في مجتمعات الخوف(مجتمعات العالم الثالث) , ليست مجرد ضرورة اخلاقية تفوضها المبادئ  بقدر ما هي حماية للمجتمعات الحرة( المجتمعات الغربية المتقدمة) والذي يعني بذلك الغرب, اضافة الى حماية المجتمعات الحرة من المشاكل التي تصدرها مجتمعات الخوف([15]) لذلك فهو يبرر التدخل الدولي في المجتمعات الاخرى(مجتمعات الخوف), ويزعم ان هذا التدخل لأ قامة المراكز والمؤسسات الديمقراطية , لان نتائج الانتخابات لا يمكن الوثوق بها , ويذكر انه اول من دعى الى استخدام القوة ضد العراق([16]).

ويعد (مايكل ليدن) وهو العضو البارز في معهد ( امريكا انتربرايز) , اول من صاغ مفهوم ,(الفوضى الخلاقة) او(الفوضى البناءة) او(التدمير البناء), وما عبر عنه مشروع (التغير الكامل في الشرق الاوسط) الذي اعده عام 2003, وفيما يذكره ليدن من فكرة ( ان الاستقرار مهمه لا تستحق الجهد الامريكي 000 وان التدمير الخلاق هو اسمنا الثاني , في الداخل كما في الخارج , فنحن نمزق يوميا الانماط القديمة في الاعمال والعلوم 00 لقد كره اعدائنا دائما هذه الطاقة المتدفقة والخلاقة والتي طالما هددت تقاليدهم مهما كانت , واشعرتهم بالخجل لعدم قدرتهم على التقدم ,علينا تدميرهم كي نسير قدما بمهمتنا التاريخية)([17])  ويثبت لنا مدى النظرة الاستعلائية من قبل ليدن, اتجاه مجتمعات الشرق الاوسط , ومدى تطرفه في طرح افكاره, وعلى الاخر تقبلها , مذكرنا بمقولة ( انت معي انت قديس, انت ضدي انت ابليس).

ومن المصادر المهمة للجذور الفكرية لنظرية الفوضى الخلافة (البرت كوهين), صاحب كتاب (القيادة العليا), حيث ينطلق كوهين من موقعه الاكاديمي كرئيس برنامج الدراسات الاستراتيجية , في مدرسة الدراسات الدولية المتقدمة في جامعة (جون هوبكنز) , والذي يهدف (كوهين) من تأليف هذا الكتاب,( القيادة العليا),هو اخراج القيادة الحربية من ايدي العسكريين, والذي يعزو سبب الفشل في فيتنام والهند ,الى فشل اتخاذ القرارات الصحيحة وعلى المستوى التكتيكي والاستراتيجي,([18]) حيث يرى الاستراتيجيون الامريكان ان كل ما طال امد الحرب التي يخوضونها الجنود الامريكان ادى ذلك الى خسائر كبيرة , وذلك هم يراهنون الى التدخل الاستراتيجي, اي التدخل السريع ومن ثم الانسحاب , وقيام انظمة او حتى كيانات ما دون الدولة تابعة لهم , وهو مطلب اساسيا وضروريا لهم , وذلك لان الخسائر اقل والعائدات اكبر.

ويرجع البعض ان رسم السياسات وعلى المستوى الخارجي الى اليهودي والالماني الاصل ,( هنري الفر كسنجر) , (الذي يعد احد اباء المدرسة الواقعية في السياسة الخارجية الامريكية), حيث تعتبر أفكاره وكتبة كمرجعية للعاملين في السياسة الخارجية الامريكية, ويعد كسنجر مفكر يمتاز باللياقة الفكرية والذي يرجع اليه في الامور والقضايا المستعصية  حيث يمتاز برؤيته الواقعية , حيث برزت أفكاره في عصر الصراع الايديولوجي بين المعسكر الشرقي المتمثل بالاتحاد السوفيتي ,والمعسكر الغربي المتمثل بالولايات المتحدة الامريكية([19]), ويمتاز اسلوب كسنجر بين العنف والتهدد من جهة وبين الدبلوماسية من جهة اخرى ([20]).

 

وتعد الحرب ضمن موضوعات المدرسة التي ينتمي اليها كسنجر, هي اكثر الادوات السياسية الخارجية شيوعا في تاريخ العلاقات الدولية وايضا اكثرها جدلا وهذا ناتج من المضاعفات التي ترافقها والتي تتركها, وفي الوقت الراهن  ,ازدياد الجدل حول استعمالات  الاسلحة النووية والبيولوجية والكيماوية,([21]) ويرى الباحث ان انتشار الاسلحة النووية بشكل كبير , ادى الى الخوف من الصدام المباشر ما بين القوى العظمى ,( التي تمتلك لهذه الاسلحة) , ولسوء الحظ ان في هذه الحالة , قاد الى اتباع اسلوب حروب (الوكالة), وعلى ارض خارج هذه القوى , ولان  الارضية السياسية والاقتصادية والعسكرية في الشرق الاوسط ضعيفة اصبحت ساحة صراع مصالح ونفوذ, وتطبيق استراتيجيات ,ومن اكثرها تدميرا ما نحن بصددها0

 

ثانيا: – الاهمية الجيوستراتيجية لمصر بالنسبة للولايات المتحدة الامريكية :

 

يدرك العقل الجيبولتيكي الامريكي اهمية مصر ودورها في اي نظام اقليمي قادم , فالسيطرة على مصر يعني اخذ زمام المبادرة سواء في حالة سيطرة على انظمة اقليمية او صد تمدد او نفوذ من قوة كبرى تحاول السيطرة على المنطقة ,انظر الخارطة رقم (1) .

 

ويمكننا تلخيص الاهمية الاستراتيجية لمصر بعدة نقاط وكما في الاتي([22]) :-

 

1 –  ان السيطرة على مصر يمنع او يحجم الدور الروسي –الصيني , الذي بدأ بالتوجه نحو الشرق الاوسط , لذلك تخشى الولايات المتحدة الامريكية من تنامي دور تلك القوتين خصوصا ان الجيواقتصادية احدى مقومات الدولة الكبرى, وقد تغلب الجيو سياسية في بعض الاحيان .

 

2 – تشكل مصر اهمية امنية للولايات المتحدة , خصوصا في المجال الاستخباراتي , ودورها الكبير في مساندة الولايات المتحدة في حربها على الارهاب .

3 – تشكل قناة السويس اهمية كبيرة لدى الولايات المتحدة الامريكية , اذ تسعى الى ضمان بقاء قناة السويس مفتوحة لسفنها , اذا ما علمنا ان اكثر من ثلاثين سفينة عملاقة بما في ذلك حاملات الطائرات تمر سنويا عبر قناة السويس.

4 – تشكل الاجواء المصرية اهمية كبيرة لدى القوات الامريكية , اذ ان اكثر من الف طائرة عسكرية تمر في المجال الجوي المصري في الايام العادية  سنويا, وقد يتضاعف العدد خلال فترات الحروب الى اكثر من ذلك .

5 – اغلب المعدات العسكرية المصرية هي من صنع الولايات المتحدة الامريكية , وهذا ما يعود بالنفع عليها من خلال بيع الاسلحة والمعدات الى مصر , والتي تقدر بملايين الدولارات .

6– تحول الاقتصاد المصري خلال الاربعون سنة الماضية من اقتصاد تملكه الدولة الى اقتصاد حر , الامر الذي يحقق فائدة كبيرة للاستثمارات الاجنبية , والامريكية تحديدا .

 

 

 

خريطة رقم( 1) تبين الاهمية الجيو استراتيجية لمصر

 

 

المصدر : شبكة المعلومات الدولية الانترنت : وعلى الرابط الاتي  www.com.gcsgeportal//:http

وعلى وفق هذه الاهمية فـأن الولايات المتحدة الامريكية تهدف الى الحصول  من وراء تطبيق نظرية( الفوضى الخلاقة ), الى ايجاد نظام يحققها لها اهدافها التي بنيت عليها الاهمية السابقة , وما تجدر الاشارة الية ان ما حصل في مصر لا يأتي ضمن الثورة بالمعنى الحقيقي , اذ ان طبيعة الثورة تغير النظام بشكل كامل وجذري , في حين ان ما حصل في مصر ما هو الا تغيير لراس النظام فقط , فالكثير من قيادات النظام يتقلدون مناصب عليا في مؤسسات كثيرة , وهذا ما يبين عدم تبدل الاحوال التي من اجلها خرج المصريون على نظام مبارك , ولذلك فأن نظرية الفوضى الخلاقة في مصر تهدف الى ايجاد نظام مصري على وفق الرؤية الاستراتيجية التي ترغب بها الولايات المتحدة مع بقاء خيارات اخرى مفتوحة.

 

ثالثا:–  الاسباب التي ادت الى الفوضى في مصر :

من الضروري بمكان تسليط الضوء على اهم الأسباب التي أدت الى الفوضى الخلاقة في مصر، يتم من خلالها تحليل لمدى استثمارها من قبل الولايات المتحدة لتطبيق النظرية، وذلك لان الدور الأمريكي استثمر التناقضات والممارسات السلبية والقمعية لتوظيفها بعد ذلك لأحداث الفوضى.

ان عملية احداث الفوضى تستند الى جملة أسباب منه ما هو خارجي ومنه ما هو داخلي وفي الحالتين استثمرت الولايات المتحدة لهذين السببين، ولمحورية مصر سنسلط الضوء على الأسباب الداخلية والخارجية التي ادت للفوضى الخلاقة وعلى النحو الاتي:

1ــــ الأسباب على المستوى الداخلي([23]):

أ – الأسباب السياسية:

ــــ الظلم الذي لحق بالمواطنين من ممارسات الأجهزة الأمنية المدارة من قبل ضباط في نظام مبارك، وقد استمرت هذه المعاناة لأكثر من (40عاماً).

ـــــ توريث الحكم من قبل نظام مبارك لابنه (جمال) عبر انتخابات شكلية فكانت الأرضية مهيأة لاستلام الحكم خلف أبيه ؛ وذلك لان غالبية نواب مجلس الشورى تابعين للرئيس (محمد حسني مبارك) .

ــــــ الانتهاكات المتكررة لحقوق الانسان تحت ذرائع متعددة بحجة حماية امن الدولة ، وعلى ان الدولة مقر فيها قانون الطوارئ (سيئ الصيت) وفي كل مرة تنتهي مدة هذا القانون يتم تجديده من قبل النظام بحجة الدواعي الأمنية ويصر على العمل به .

ــــ التجاوزات المباشرة على المواطنين من قبل بعض رجالات الشرطة وخصوصاً مقتل المواطن والناشط (خالد محمد سعيد ) على يد رجالات الشرطة في منطقة سيد جابر في (يونيو عام 2010م)، بعد ان تم ضربه حتى الموت ، وقد جرى ذلك امام عدد كبير من المواطنين ، مما اثار غضب الشعب المصري ، وقد أنشأت صفحة على الفيس بول  باسم (كلنا خالد) ، والتي من خلالها يتم الدعوة الى المظاهرات.

ــــ شعور المواطن المصري انه لا جدوى من عمليات التغيير عبر صناديق الانتخابات، وذلك لان الانتخابات زورت لأكثر من مرة، والعجيب في الامر والذي اثار غضب الجماهير النسب المبالغ فيها اذ فاز الحزب الحاكم بأغلبية ساحقة لعدة مرات وقد تصل نسبة الفوز (90%) من مجموع الأصوات.

بـــــ الأسباب الاقتصادية: 

ــــ ازدياد معدل الفقر بنسب عالية جداً تصل الى (80%) إضافة الى انخفاض مستوى الدخل الفردي لدى المواطنين المصريين ، وقد أدت الأحوال الصعبة التي يعيشها السكان المصريون إلى فوارق طبقية بين السكان ([24]) .

ــــــ ارتفاع معدلات البطالة لتصل الى مستويات مرتفعة جداً ، فقد بلغت نسبة البطالة الى ( 29% ) ، هذا وقد كانت في السابق ( 2,5% ) ، وتحديداً عام 1960م ،  وقد ارتفعت في عام 1979م ( 7,7% ) ، ثم في عام 1987 الى ( 14,6% ) ، وفي عام 1996م (18,1% ) ، حتى وصلت الى ( 29% ) عام 2010م ([25]).

ـــــــ تفشي ظاهرة الرشاوي بين مؤسسات الدولة ، وقد اقتصرت مؤسسات الدولة على أناس محددين (ممن لديهم واسطة ومحسوبية) ، وهذا ما جعل مصر تحتل المرتبة ( 11% ) عربياً ، و112 عالمياً في مقاييس الشفافية حسب ما جاء عن منظمة الشفافية الدولية ([26]).

ـــــــ شيوع ظاهرة التهرب الضريبي ، وتعد هذه الظاهرة مدمرة للاقتصاد المصري ، إذ انها تكلفه ( 100 مليار جنيه ) خسارة كل سنة ، والذي يفقد مصر مصدراً مهماً من مصادر التمويل الاقتصادي ، وبسبب هذه الظاهرة هو تغطية بعض الشبكات العليا للمؤسسات المالية والاقتصادية ( الجمارك والبنوك ، وإدارة الضرائب ) ، على المتهربين من الضرائب في مقابل الحصول على العمولات ([27]).

ج– على المستوى الاجتماعي:

ـــــــ تدهور الحالة المعاشية لدى المواطنين المصريين ، مما اضطرهم الى دخول الأطفال في العمالة التي تعد شاقة بالنسبة اليهم ، وتدني الأجور التي يحصلون عليها سواء العمال العاديين او الأطفال ، وما يعانيه الأطفال المصريون من الإهمال من قبل مؤسسات الدولة التعليمية والصحية والاجتماعية ([28]).

ـــــــ ضعف المؤسسات الخدماتية، من مواصلات، وصحة، وتعليم، مما أدى الى تراكم الحالات المرضية وتكرر حوادث المرور وضعف المستوى التعليمي، وهو ما أثر على المجتمع المصري ككل.

2 ـــــ  الأسباب على المستوى الخارجي.

يتمتع الفرد المصري بسيكولوجية *؛ الافتخار والحب العميق لوطنه ربما يفوق الشعب المصري حتى عن أشقائه العرب في حبه لمصر ، وعلى الرغم من هذا الحب والإخلاص لأرض مصر ، وما تتمتع به مصر من امتيازات جغرافية كبيرة ، الا أن اداها الخارجية امتاز بالضعف ، والجمود ، بل واحياناً (بالخنوع) ، الامر الذي اشعر المواطن المصري بعدم الرضا من دور بلاده الضعيف اقليمياً وعالمياً .

ومن الممكن أن نلخص الحالة السياسية لمصر على الصعيد الخارجي وفق ما يلي:

ـ

ــــــ التبعية الخارجية للولايات المتحدة وإسرائيل ، وهذا ما ظهر واضحاً من موقفها من قضايا إقليمية عربية ، كغزو العراق ، إضافة الى موقفها الضعيف من حصار غزة ، الامر الذي أثار سخط الشارع المصري على الأداء الخارجي لحكومته ([29]).

ـــــــ انحدار المكانة المصرية على المستوى الإقليمي وبرود قوى أخرى متعددة المتمثلة بإيران ، وتركيا ، وإسرائيل ، وهذا ما أثر على الدور المحوري لمصر ، وبتراجع مكانة مصر تراجع الدور العربي ككل ، وذلك لما تمثله مصر من مكانة عربية كبيرة .

ــــــ شكلت الثورة التونسية دافعاً ، ومحفزاً لتغيير النظام في مصر ، هذا النظام الذي جثم على صدورهم لعدة عقود ، وما أن سقط( بن علي) حتى شعر المصريون ان هذا السيناريو من الممكن أن يتكرر على أرضهم ، وهذا ما أدى الى الخروج الكبير يوم 25 يناير 2011م.

رابعا:- الدور الأمريكي في احداث الفوضى في مصر:

تدرك الولايات المتحدة بحالة الاحتقان الذي يعانيه المجتمع المصري فقد حاولت الى مد يد العون الى بعض المنظمات وبعض الشخصيات ، ودعمت وروجت لأشخاص من ذوي الفكر الليبرالي ، وقد كان لها دور في تدريب نشطاء على وسائل التواصل الحديثة في مصر ، ونذكر أن منظمة ( بيت الحرية ) الامريكية ، قد دربت ما يقارب ( 3000 شاب مصري ) ، وذلك خلال المدة ( 2005م الى 2010م ) ، عبر برامج تعليم لكيفية استخدام التكنلوجيا ، إضافة الى تعليمهم على كيفية الاعداد للقيام بالاحتجاجات ، وفي إشارة لنا سابقاً ، ما لعبته منظمة ( البرت أينشتاين ) ، وقد استخدمت الولايات المتحدة هذا الأسلوب في كل ما يعرف بــ ( ثورات الربيع العربي ) ، ولذلك يعد هذا الأسلوب من أساليب الاختراق على كافة الأصعدة ، السياسية ، والاقتصادية ، والاجتماعية ، والفكرية ([30]).

ومن الواضح ان الولايات المتحدة الامريكية من خلال الترويج لقضية الديمقراطية و ضرورة انتقال شعوب منطقة الشرق الأوسط الى الديمقراطية بأي طريقة كانت ، سلمية أو غير سلمية ، وكما أن تاريخ المخابرات الأمريكية زاخراً بتشجيع ودعم الانقلابات والاحتجاجات والاضطرابات والثورات عبر مختلف الوسائل، فأن جل حالة التغيير التي حدثت في مصر هي غير بعيدة عن التدخل الخارجي وان لم تكن واضحة المعالم أو غير معلن عنها ، وهذه الحالة تعد جوهر القوة (الناعمة )في ادارة الفوضى والاهداف المخفية التي من الصعوبة ملاحظتها([31]).

 

وقد كان الدور الأمريكي ذا مرونة عالية لاستجابته لجميع الاحتمالات ، وفي نفس الوقت سريع الاستجابة لتبني موقفاً معيناً ، نذكر في ذلك ، إن الولايات المتحدة دعمت نظام حسني مبارك وحثته على الإصلاح وتنفيذ مطالب الشعب والاعتماد على الديمقراطية في تعامله مع الشعب ، ولكن ما إن خرج الشعب المصري للمطالبة بسقوط النظام انقلبت عليه ، وتخلت عن دعمها له ، لتدعم في اطرافاً وشخصيات ومنظمات ليأخذوا زمام المبادرة .

 

وهذا الأسلوب أحد أساليب الفوضى الخلاَّقة أي لا شيء ثابت ، وإن الخيارات مفتوحة حسب ما يتطلبه الظرف ، لذلك فان الفوضى الخلاقة ثابتة الأدوات متغيرة الأدوار .

وقد ذكرت صحيفة ( الديلي تليغراف اللندنية ) ، لبعض التقارير الاستخباراتية ، والتي مفادها ، أن هنالك عملية تحضر لها ( CIA ) ، وستنفذ هذه العملية على مرحلتين ؛ المرحلة الأولى هي التخلص من نظام مبارك ، اما المرحلة الثانية ، إظهار قادة جدد توفر لهم الدعم المادي والإعلامي كتهيئة لترشيحهم للانتخابات ، وقد ضمنت لهم الفوز في الانتخابات ، شريطة دعهم ,هو الولاء للولايات المتحدة الامريكية ، فمزيد من الولاء مزيداً من الدعم ([32]).

وتمثل دور الولايات المتحدة ايضاً بتبني جملة من المبادئ الديمقراطية ، والحرية ، والمساوات ، وحقوق المرأة ، وقد دعمت لهكذا مشاريع في الشرق الأوسط عامة ، وفي مصر خاصةً ، وأفاد تقرير عن مركز     (think tank)، وما يذكره انه تم رصد مبلغ من قبل الولايات المتحدة ما يزيد عن ( 8،5 مليون دولار) ،لهذا الغرض فقط لعام (2008م)، و(20مليون)، لعام (2009م)، وغالبا ما يتم التحويل عبر منظمات مرتبطة مباشرة مع صنّاع القرار السياسي في الولايات المتحدة الامريكية .

وقد كانت لمنظمات المجتمع المدني دوراً أساسيا في مصر، فقد جرى تنظيم الجماهير ورفع الشعارات وفق رؤية تحقيق هدف الولايات المتحدة في مصر ،وهذا لا يعني ان الجماهير المصرية مرتبطون خارجياً، ولكن تم اختراقهم من قبل منظمات واشخاص يدينون للولايات المتحدة؛ بالولاء.([33]).

ان فرط القوة المستخدمة لمواجهة الجماهير والذين قدموا لمدة قصيرة لا تتجاوز (18يوما)، ما يقارب (1000قتيل )، شكّل بدوره ضغطا على نظام مبارك ، مما دفعه الى التنحي ، وذلك خلال اعلان نائبه عن تنحي الرئيس ، جاء هذا في يوم 11 فبراير ، وقد أوكلت البلاد للحكم العسكري ، وقد لاقى الحكم العسكري  بدايةً ترحيباً من قبل شريحة كبيرة من المصريين ، وقد قام الحكم العسكري بعدة إجراءات على المستوى الداخلي والخارجي ، فداخلياً أصدر قانوناً بإلغاء الدستور ، وحلَّ مجلس الشعب ، وخارجياً فقد أعلن المجلس العسكري أنه ملتزم بكافة الاتفاقيات الموقعة مع الدول ، ولا سيما معاهدة السلام مع إسرائيل ([34]).

لقد كان هدف الولايات المتحدة من احداث التغيير في مصر ليس لاستبدال نظام غير موالي بنظام موالي لها ، بل لأدراك الولايات المتحدة ان قابلية النظام على الاستمرار بدأت تنفد ، وإلا فالنظام كان الابن المدلل للولايات المتحدة وإسرائيل ، وعليه فإن ما جرى في مصر ما هو الا تغيير لشخص النظام من دون احداث تغيير حقيقي وجذري ، واما الفوضى التي جرت قصد منها إعادة ترتيب لأوراق الولايات المتحدة الامريكية.

 

خامسا:ــــ دور الاعلام في احداث الفوضى في مصر:

إن للإعلام دوراً اساسياً وحيوياً في نقل صورة الاحداث المصرية لكافة أطياف الشعب المصري، ولا يقتصر دور الاعلام فقط على وسائل التواصل الاجتماعي، بل أيضا للفضائيات العربية والموجهة، وما كان للأعلام دورا في نقل الاحداث بالصوت والصورة وما تحتويه هذه المواد من نقل لحالات فساد وسرقة وتعدي على المواطنين كل هذا لهب حماس الجماهير المصرية في النزول للشارع.

ان الاعلام الفضائي المصري كان بمعزل عن الاحداث ، ولم تسلط الضوء على الاحداث المصرية الا بشكل هامشي ، لكن ما تناوله الاعلام الموجه تصادم مع ما يعرض من مواد لا ترتبط بما يحدث على الساحة المصرية ، وما ترافق ذلك لعرض, مثلا  قناة ( سي ان ان ) الذي يختلف تماما عن ما تعرضه القنوات الحكومية ، لذلك فقد تغيرت قناعات المواطنين المصريين في الاعلام المصري وطريقة تناولهم للأخبار، عندها ادرك الاعلام المصري ان عليهم ان يتكيفوا مع نمط الإنتاج الجاذب لمحطة ( سي ان ان ) ، او المخاطرة بفقدان مشاهديهم ، وقد كان عمل محطة ( سي ان ان ) تناقش الحوارات وتقدم الاخبار بعيدة عن تأثيرات السلطة المصرية ، الامر الذي اشعر المواطن باستقلاليتها مقارنة بالقنوات المحلية, وهذا ما جعل الشعب المصري يفقد ثقته بالإعلام الحكومي ومتابعة الاعلام الغير الحكومي خصوصا الخارجي.

 

ولم يتوقف تأثير الاعلام الفضائي الموجه فقط ؛بل ان القنوات العربية تفاعلت مع الاحداث ، فمنهم مؤيد للمتظاهرين ، ومنهم من تناول الاحداث بنوع من الحذر خشية خسارة المشاهدين والجمهور المصري ، ونذكر هنا إن اهم قناة عربية فاعلة في أحداث مصر هي ( قناة الجزيرة ) القطرية ، وتميل هذه القناة الى انتقاد المسؤولين العرب عموماً ، والمصريين خصوصاً ، وقد بثت أول برنامج فاعل كان على غرار ما عرض على قناة ( سي ان ان ) ، والذي اسمه ( CROSS FIRE ) ، أي (نيران متقاطعة) ، وقد كان لهذا البرنامج صدى واسع ، ومشاركة فاعلة من المشاهدين ، وقد نوقشت في هذا البرنامج مواضيع تندرج ضمن الخطوط الحمراء ([35]).

ومما تجدر الإشارة إليه أن هنالك تبادلاً في المواد التي تعرض ما بين وسائل التواصل الاجتماعي ، وما بين الفضائيات المتنوعة ، ولا يقتصر الدور الفاعل للفضائيات على المحطتين المذكورتين ، ولكن كأهم محطتين تناولتا بشكل رئيسي الاحداث في مصر.

وفيما يخص وسائل التواصل الاجتماعي كان لها دوراً محورياً في احداث مصر وذلك عن طريق المدونات النشطة، وبشكل سريع عبر الفيس بوك وتوتير، ويوتيوب.

وقد كان للعلام دورا فاعلا في مصر , وكانت بدايات انطلاقه في حزيران من عام (2010) وما شكلته حادثة تعذيب الشاب مصري من محافظة الإسكندرية اسمه ( خالد سعيد )، وكانت لمواقع التواصل الاجتماعي الدور الكبير في التفاعل ونقل لهذه الحادثة وبسرعة هائلة ، يقابله في ذلك تعتيم كامل على وسائل الاعلام المصري الخاضعة تحت سيطرة نظام مبارك([36]).

وقد تم انشاء صفحة على الفيس بوك باسم ( خالد سعيد ) ، اطلق عليها ( كلنا خالد ) وقد لاقت انتشارا هائلا بين مستخدمي برامج الفيس بوك ، وبمرور الوقت ازداد اعداد المشتركين اضعافا مضاعفة وهذا ما ادى على تعبئة الرأي العام ، وكانت المواد التي تنشر لا تقتصر فقط على مواد العنف او الانتهاكات بل أيضا على مواد تشجيعية وتعبويه ، من أغاني وفيديوهات محفزة([37]).

ولم يقتصر تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على فئة الشباب بل الى فئات المجتمع وطبقاته أيضاً ، وهذا ما لا ترغبه الحكومات الاستبدادية التي لا تسمح لهذه الوسائل بقدر ضئيل ، وما تركته هذه الوسائل اثرا ملحوظاً جاء نتيجةً للحوارات وتبادل وجهات النظر ، ولكل فرد الحق في التعبير عن رأيه([38]).

وقد كانت من بين أهم وسائل التواصل الاجتماعي فاعلية برنامج ( الفيس بوك ) ، وكما أشرنا سابقاً ، فقد كانت لصفحة ( كلنا خالد ) فاعلية كبيرة في التظاهر حيث كانت تصدر تعليمات حول الملبس المفضل ، وأماكن التجمعات ، والاشياء التي يجب أن يحملها المتظاهرون ، إضافة الى التدريب على الإسعافات وحالات الطوارئ ، وقد أشار مشتركو هذه القناة أن ( 100 ألف ) مشترك يحضرون لساحات التظاهرات ، وهو ما شجع الكثيرين ممن لم يشتركوا في تظاهرة على الخروج للتظاهر ([39])

ولم يكن للفيس بوك وحده دوراً في الاحداث في مصر ، بل شاركته برامج أخرى ، والتي منها ( توتير و يوتيوب ) ، وأدوات أخرى فاعلة ايضاً ، ومما تجدر الإشارة اليه, ان هذه الأدوات عجلت من الفوضى في مصر بعد التراكمات السياسية ، والاقتصادية ، والاجتماعية ، وكما أشرنا في موضع سابق .

سادسا:- ــــ تغير تكتيك-*- ([40]) الفوضى الخلاَّقة في مصر: 

لقد افرزت الانتخابات التي دعى اليها الشعب المصري الى وصول تيارات وجماعات إسلامية الى سدة الحكم ، والتي كان من ابرزها ( جماعة الاخوان المسلمين ) ، وقد جرت انتخابات شارك فيها جميع اطياف الشعب المصري ، وما افرزته الانتخابات, اذ أعلنت اللجنة العليا للانتخابات المصرية بتاريخ 24 / يونيو عام 2012م فوز (محمد مرسي) مرشح الاخوان المسلمين في الرئاسة المصرية ، والذي يعد اول رئيس مدني منتخب خارج المنظومة العسكرية.

لقد أدركت الولايات المتحدة ان صعود قيادات وتيارات إسلامية يعزز الموقف الداعي الى تحكيم الدين الإسلامي ، إذا ما علمنا أن منهج الاخوان يوصف بالمعتدل من بين التيارات الأخرى ، لكن الإشكالية هنا ان التعامل مع هكذا قيادات يربك العمل المشترك ، والاهداف الاستراتيجية كأمن إسرائيل ، وتدفق النفط ، ومحاربة الإرهاب ، وسيعود هذا العمل على التناقض في ما تدعو اليه الجماعة , للأهداف السابقة, اضافة الى ممارسات ومنها اغلاق لاماكن الرقص ، ودور الخمور ، وما تريده الولايات المتحدة منها ، والعمل على فرض الفكر الليبرالي التحرري ، لذلك تطلب من الولايات المتحدة إعادة ترتيب أوراقها ، وذلك لأن الفوضى لم تأتِ أكلها بنظام يمكن التعامل معه بأريحية تامة.

 

وما ان مرت مدة ليست بالقصيرة على حكم (مرسي)، حتى تم تأسيس حركة تدعى (تمرد)، وذلك في (26/ابريل/ 2013م) وكانت تدعو الى سحب الثقة عن مرسي , لذلك فقد علت الاصوات  الداعية لأجراء انتخابات مبكرة ، وقد أعلنت حركة(تمرد) عن جمعها لـ (22مليون توقيع)، ودعتهم للخروج الى الشارع وقد حددت موعداً لذلك وهو (30 يونيو ) من نفس العام ([41]). مطالبين مرسي بالتنحي، وبدوره رفض مرسي هذه المطالب معلناً عن شرعيته في الحكم.

وقد تطورت الاحداث في مصر ، حتى دخلت القوات المسلحة على خط الازمة وقد أعلنت القوات المسلحة مهلة (48ساعة) ، لتنحي (مرسي)، وانه في حال لم تحقق مطالب الشعب خلال هذه المدة فأن القوات المسلحة ستأمر بإجراءات ستشرف عليها بنفسها([42]).

لم يستجب مرسي لأمر القوات المسلحة وعّبر عن بطلان هذه القرارات وقد أشار انه منتخب من قبل الشعب ، وقد دافع عن شرعيته ، وامر مؤيديه بالنزول للشارع أيضا، الامر الذي أدى الى ان تنحى الأوضاع في مصر منحاً خطير وفعلا ًكانت مصر في حالة حرجة للغاية .

وفي (3يوليو من عام 2013م) ، اعلن وزير الدفاع ( عبد الفتاح السيسي)، ان القوى الوطنية أعلنت تعطيل العمل بالدستور بشكل مؤقت واجراء انتخابات مبكرة ، وسيتولى رئيس المحكمة الدستورية العليا ( عدلي منصور ) ، شؤون البلاد([43]).

 

وقد تم بعدها عزل ( مرسي ) عن الحكم وتمت محاكمتهُ بعد ذلك وقد وجهت اليه عدة  تهم, والتي منها, التخابر مع جهات خارجية ، واضافة الى سوء استخدام السلطة ، وهذا ما أدى الى  اصدار الحكم عليه بالمؤبد.

وفي نفس المدة اعلن (عبد الفتاح السيسي)، استقالته من وزارة الدفاع ليرشح نفسه رئيساً لمصر، وبالفعل رشح نفسه وقد فاز في الانتخابات وحصل على نسبة ( 96،9% ) من أصوات الناخبين وذلك عام (2014م).

لقد كان موقف الولايات المتحدة متذبذباً ؛ يترقب نتائج الاحداث ليتم بعدها التعامل والاستجابة على وفق ما يخدم مصالحها ، فلم تبدي رأياً لا مؤيدا ولا معارضاً ، لفعل القوات المسلحة المصرية ، الى حين حانت فرصة لإعلان موقفها من الرئاسة الجديدة في مصر، وكانت تهدف من وراء ذلك هو امتصاص غضب المؤيدين ، ومعرفة مدى صمود من ترغب في تسلم الحكم في مصر.

وما تجدر الاشارة اليه, إن محددات السياسة الخارجية الامريكية تجاه مصر ، هي محددات امنية في المقام الأول ، وجاء ذلك على لسان وزير خارجيتها ( مارتن ديمبيسي ) ، عندما سئل عن رأيه في ما حدث في مصر من تسلم القوات المسلحة لحكم البلاد ، فأجاب: ( إن علينا أن نعيد الأمور الى نصابها ، وفي أقرب وقت ممكن ، لأنه من الضروري ان نحافظ على علاقة قوية بالقوات المسلحة), ([44]) ,وفعلا تم  استئناف تقديم الدعم المالي والاقتصادي والمعونات العسكرية , من طائرات عسكرية واليات قتالية اخرى متنوعة.

 

وفي سياق ما تقدم فأن موقف الولايات المتحدة الامريكية في الشرق الاوسط عموما  ومصر تحديدا ,يغلب عليه طابع المصلحة في التعامل مع دول المنطقة, فتارة تدعم الحكم الاستبدادي وتارة اخرى تدعم الديمقراطي اضافة الى دعمها الى من يقوم بأعمالها ضد الحكم المستهدف من قبلها , اذ ان ما تسعى اليه الولايات المتحدة من الفوضى في مصر الى تجذير سيطرتها لاعتبارات جيو استراتيجية.

 

سابعا:– اثار الفوضى الخلاقة على مصر :-

 

غالبا ما تترك الثورة او اي خروج عن الدولة اثارا سلبية وفي اغلب الاحيان تدميرية , او ربما لم تحقق اهدافها , هذا في حال السياق الطبيعي, فكيف اذا كان الخروج مخترقا وتديره قوى كبرى ,(عن بعد) اذ تهدف من وراء هذا التدخل هو تحقيق اهداف استراتيجية في هذه الدولة.

 

لذلك فأن الثورة المصرية لم تخرج من نطاق الفوضى التي رسمت ابعادها الولايات المتحدة الامريكية, والتي خلفت اثارا واضحة على الشعب المصري , وما زلنا في صدد هذه الاثار, سنذكرها  وعلى النحو الاتي:-

 

1 – الاثار السياسية للفوضى الخلاقة على مصر :-

 

لقد تركت الفوضى الخلاقة اثارا سلبية على مصر على المستوى السياسي, وذلك لتراجع دورها الفاعل عربيا ودوليا على الساحة السياسية , فقد كان لها دورا على الصعيد الاقليمي في قيادة حكومات الدول العربية , نحو اي مشروع او فكرة ما  للدول العربية, وما يلاحظ ان الدور المحوري الذي كانت تتمتع به مصر بدا يتزحزح الى دول الخليج بعد ان كانت هي الرائدة في ذلك, وهذا على المستوى الخارجي .

 

اما التأثير السياسي للفوضى الخلاقة على مصر داخليا, اذ تركت الفوضى فجوة بين المواطن والحكومة المصرية  وحالة من انعدام الثقة بين الطرفين, اضافة الى تفعيل الولاءات الخارجية وما تترك هذه الحالة من اثار خطيرة على الدولة المصرية وعلى الشعب معا , وقد نتجت الحالة الاخيرة من جراء الاضطهاد والبطش الذي تمارسه الحكومات على المواطن المصري والذي كانت اساسا لخروج الشعب المصري على نظام (مبارك).

 

وما افرزته الفوضى الخلاقة ايضا من سيطرة رجالات الحكم العسكري على مصر وتمدد نفوذهم, فالملاحظ في الامر ان ما يتمتع به صاحب العقلية المدنية يختلف تماما عن صاحب العقلية العسكرية, اذا ما علمنا ان اهم شيء تفتقده شعوب المناطق العربية هو المرونة في التعامل  بينها وبين من يحكمها, اذ ان كثيرا ما يوصف صاحب العقلية الاخيرة بالحزم , وهذه صفه ايجابية لكن في مكانات محددة وظروف معينة وليست في اي مكان , وخصوصا مع الشعب.

 

2 – الاثار الاقتصادية للفوضى الخلاقة على مصر :-

ادت حاله الفوضى على مصر الى تراجع بعض الانشطة الاقتصادية والاستراتيجية والتي تلقي بضلالها على الاقتصاد المصري من شيوع البطالة وانخفاض مستوى الدخل , ولذلك فقدر تعلق الامر بالأثار الاقتصادي, سنذكر لاهم تلك الاثار على المستوى الاقتصادي التي اصابت القطاعات  الاقتصادية المحورية المصرية, وكما يلي:-

أ – القطاع السياحي- ادت الاحداث الاخيرة في مصر الى تراجع مؤشرات قطاع السياحة , فقد سجل بذلك نموا سالبا بلغ  (19,5 %), خلال العام 2011م, ويشكل القطاع السياحي من اهم مصادر النقد الاجنبي , اذ شكل بذلك اهمية كبيرة لنمو الاقتصاد المصري خصوصا في المدة ما بين 2001-2015م , وبهذا فأن هذا القطاع يعد اهم مورد اقتصادي للبلد, والتي من خلاله تستطيع جذب 12مليار دولار سنويا , والتي تمثل 12% من الناتج المحلي , الاجمالي , اضافة الى استيعابها 1,4مليون عامل من العمالة المباشرة ونحو 4مليون عامل من العمالة الغير المباشرة , فقد ادت الاضطرابات الى التأثير سلبا على هذا القطاع الحيوي بالنسبة للاقتصاد المصري([45]).

 

ب – الصناعات التحويلية :تأثر قطاع الصناعة بشكل عام وهذا القطاع بشكل خاص بالأحداث التي حدثت في مصر مؤخرا , اذ سجل هذا النوع من الصناعات نموا سالبا بمقدار ,( 3,8%), خلال السنوات 2010-2011م لكن بدأ بالتعافي في السنوات اللاحقة([46]) .

ج – قناة السويس :- لم تتأثر قناة السويس بالاضطرابات الاخيرة بشكل مباشر, فما يلاحظ ان عائدات القناة سجلت نموا بلغ (12,6%), خلال المدة -2011 2012م , ليسجل(3,9%),لكن واصلت عائدات القناة بالتراجع لتحقق نموا سالبا ([47]) .

د – قطاع البترول :- يعد هذا القطاع اهم القطاعات الجاذبة للاستثمار الاجنبي في مصر قبل ثورة 25يناير, ولكنه تأثر تأثرا كبيرا في الوضع الامني بعد هذه الثورة , , اذ استحوذ هذا القطاع فقط لعامين (2009-2010), على حوالي (70%), من تدفقات الاستثمار الاجنبي المباشر في مصر, وهو ما يعادل 3,5مليار دولار , ولكن بعد الثورة هربت هذه المبالغ والتي قدرت قيمته نحو 1,8 مليار دولار لعامين فقط , 2010-2012م([48]).

و – قطاع التشييد :- لحقت بهذا القطاع اضرارا كبيرة لا تقل اهمية عن القطاعات السابقة , اذ يعتبر هذا القطاع من  بين القطاعات الجاذبة للاستثمار المباشر, خصوصا الاستثمار الاجنبي , اذ بلغ حجم الاستثمار الاجنبي المباشر حوالي 31مليون دولار , وقد تراجع هذا الرقم كثيرا ليصل الى 13مليون دولارا بعد احداث 25 يناير([49]) .

وتشكل هذه القطاعات العمود الفقري للاقتصاد المصري الذي تأثر تأثرا كبيرا بالأحداث التي مرت بها مصر, ومهما يكن من امر فأن حالة التعثرات الاقتصادية والسياسية التي تمر بها مصر وجميع الدول التي المستهدفة بنظرية الفوضى الخلاقة حالة مرغوب بها امريكيا ومهما كانت النتائج .

 

3 – الاثار الاجتماعية للفوضى الخلاقة على مصر :-

 

لقد اثرت الفوضى الخلاقة اجتماعيا على مصر بشكل كبير فقد ادت الى حالة من التشرذم والتفكك الاجتماعي , اضافة الى خلق حالة من التخندق الفكري والمناطقي , الامر الذي اثر على النسيج الاجتماعي المصري الذي عرف بتجانسه سابقا ومنذ الاف السنين, وقد حدثت بعض الحالات الطائفية والدينية في عدة مناطق مصرية , وجميع تلك الحالات ما هي الا ضمن استراتيجيات الفوضى الخلاقة التي تتكامل في الاهداف لخلق نظام مطواعا لقرارات الولايات المتحدة الامريكية.

 

وقد كانت نتيجة الاثار السابقة هو ارتفاع وتيرة عمليات العنف بشكل كبير جدا , وفي اشارة لتقرير صدر عن مؤسسة (الديموقراطية), في مصر وقوع اكثر من 2532حالة عنف وقد كانت الاعنف خلال العام 2012م, اضافة الى عمليات تستهدف المنشأة الحيوية في البلد([50]).

 

ولم يقتصر ممارسة العنف على جهة واحدة , فقد اشارت مصار الى ان السلطات المصرية قد مارست العنف تجاه المواطنين , فقد اشار التقرير الصادر عن منظمة الديموقراطية ان (14% ),من حالات العنف متورطة بها الحكومة المصرية , اذ استخدمت الحكومة المصرية القوة المفرطة في تعاملها مع بعض الحالات في مصر([51]) .

ان ما شهدته مصر منذ 25يناير عام 2011م, وما رافقها من تطورات على كافة الاصعدة , جاءت ضمن مخرجات الفوضى الخلاقة , فقد تعاملت الولايات المتحدة مع مصر وفق مصالحها والتي تريد تحقيقها بأي وسيلة كانت غير مكترثة لأي نتيجة كانت, لذلك فقد دعمت في وقت سابق نظام مبارك بكل الوسائل , وعندما شعرت بقرب انهيار نظامه عملت على دعم اطرافا يمثلون اضرعها في مصر, وذلك عبر الطرق غير المباشرة , وهذا مل يلاحظ من تبدل مواقفها من لحظة انطلاق المظاهرات الى حين استلام (عبدالفتاح السيسي ) الحكم .

وختام القول ان مصر تمثل احدى الدول المستهدفة باستراتيجية الفوضى الخلاقة المطبقة على دول الشرق الاوسط والتي لا تزال مستمرة في تطبيقاتها على سوريا والعراق وليبيا واليمن وافغانستان وغيرها من مناطق الشرق الاوسط.

 

المصادر:

  • علي بشار بكر اغوان توظيف فكرة الفوضى الخلاقة في الاستراتيجية الأمريكية الشاملة بعد أحداث 11/أيلول 2001″الشرق الاوسط انموذجا”, رسالة ماجستير غير منشورة ,كلية العلوم السياسية , جامعة النهرين , 2012م,ص201-202.
  • رمزي المنياوي , الفوضى الخلاقة :السيناريو الامريكي لتفتيت الشرق الاوسط والنظرية الصهيونية التي تبنتها امريكا لشرذمته , دار الكتاب العربي , القاهرة , الطبعة الاولى,2012م, ص191.
  • المصدر نفسه، ص191.
  • علي بشار بكر اغوان، مصدر سابق, ص206.
  • علي بشار بكر اغوان, المصدر نفسه ،ص207.
  • علي الخشيبان ، نظرية الفوضى الخلاقة (الهدم الخلاق )، من صاحبها ومن اختير لتنفيذها في الوطن العربي ،صحيفة الرياض ، العدد16702/2014م.
  • نقلا عن : موقع بوابة معلومات مصر , تم الاستخراج بتاريخ .3/10/2017مو وعلى الرابط الاتي :-http://www.eip.gov.eg./aboutegyt……
  • ابن منظور, لسان العرب , ج/11, بيروت لبنان, الطبعة الثالثة ,دار صار , بيروت, ,1997 ص239.
  • ناصر سيد احمد ومصطفى محمد واخرون, المعجم الوسيط, ط1, دار احياء التراث العربي للطباعة والنشر والتوزيع , بيروت , 2008, ص 469.
  • مارتن غير فيش, وتيري اوكالاهان المفاهيم الأساسية في العلاقات الدولية, مركز الخليج للأبحاث, دبي , 2008, ص324.
  • المصدر نفسه, ص309.
  • Alexander wend , social theory of international politics, Cambridge university .1999 p . 133.
  • ابو حامد الغزالي , المقصد الانسي في شرح اسماء الله الحسنى, خرج آياته, احمد قباني, دار الكتب العلمية, بيروت,1903م ,القاهرة, ص 55.
  • صموئيل هانتغتون, صدام الحضارات , اعادة صنع النظام العالمي, ترجمة طلعت الشايب, ط2 1999 ص293.
  • رمزي المنياوي, مصدر سابق , ص10.
  • رمزي المنياوي , المصدر نفسه, ص16.
  • اياد هلال حسين الكناني , سياسة الفوضى الخلاقة الامريكية ,الاصول الفكرية , شبكة ضياء للمؤتمرات والدراسات والابحاث الدولية والاقليمية والابحاث الدولية والاقليمية,  على الشبكة الدولية (الانتر نت) تم الاستخراج 3/1/2017م وعلى الرابط الاتي http;//diae.net/14063
  • رمزي المنياوي , مصدر السابق ص37_36.
  • هادي قبسي, السياسية الخارجية الامريكية, بين مدرستين المحافظة الجديدة , والواقعية , دار العربية للعلوم (ناشرون) ,ط1,لبنان بيروت 2008, ص74-75.
  • هادي قبسي, المصدر نفسه, ص75.
  • عامر مصباح , نظريات التحليل الاستراتيجي ,والامني للعلاقات الدولية , دار الكتب الحديث, القاهرة, 2015, ص140.
  • نبيل الباشا رافائيل , اهمية مصر بالنسبة لأمريكا والعالم , صحيفة (الأرثدوكس), تم الاستخراج بتاريخ 26/6/2017م وعلى الرابط الاتي :- http:// www orthodox  news  us/general-artic/302/details
  • اية يوسف عبدالسلام ،أسباب قيام ثورات الربيع العربي ، المركز الديمقراطي للدراسات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية ، تم الاستخراج بتاريخ:- 22/6/2017م، وعلى الرابط الاتي http://.www.democraticide. :
  • المنياوي ، مصدر سابق ص194.
  • المنياوي ، المصدر نفسه ص194.
  • إبراهيم منشاوي ، الأسباب والاثار والجذور الاجتماعية للفساد ومدركاته في مصر ، المركز العربي للبحوث والدراسات ، 2014م ، تم الاطلاع في 21/ 6 / 2107م ، وعلى الرابط الاتي ، http://.www.acrseg.org/3739
  • المصدر نفسه .
  • نجوى مسلم ، اهم المشكلات التي تواجه المجتمع المصري : تم الاطلاع 21 / 6 / 2017م ، وعلى الرابط:- http://www ken  Ana online com /users/nagwa moslm/posts
  • رمزي المنياوي ، مصدر سابق ص190 .
  • حسن مصدق ، وثائق ويكليكس واسرار الربيع العربي ط 1 ، المركز العربي والثقافي ، الدار البيضاء ط1 ، 2012م ، ص233.
  • Martin folly and niall a. palmer , historical dictionary of U.S. diplomacy from world war through world war ll , first edition , scarecrow press , London , 2011 ,p 88
  • علي بشار بكر اغوان ، مصدر سابق ، ص209.
  • أنطوان بصبوص ، التسونامي العربي ، ترجمة جورج كتورة ، الشركة اللبنانية لتوزيع الصحف والمجلات ، بيروت ، 2011، ص57.
  • علي بشار اغوان ، الفوضى الخلاَّقة العصف الرمزي لحرائق الشرق الأوسط ، مركز حمورابي للبحوث, شبكة المعلومات الدولية ( الانترنت ) , تم الاستخراج يوم 15/2/2017 م, وعلى الرابط الاتي:- http://hcrsiraq.org/
  • رشا عبدالله ، الاعلام المصري في خضم الثورة ، مركز كارينغي للشرق الأوسط ، بيروت ، 2014م ، ص12.
  • عماد أبو الفتوح ، أدوار محورية لعبها الاعلام الاجتماعي في الثورة المصرية ، موقع ( راجيك arageek) تم الاستخراج بتاريخ 22/6/2017م، وعلى الربط:-  http:// www arageek com
  • نفس المصدر.
  • رشا عبدالله ، مصدر سابق ص11.
  • المصدر نفسه ,ص11 .
  • منير شفيق ، الاستراتيجية والتكتيك في فن علم الحرب … من السيف والدروع الى الصاروخ والانفاق ، الدار العربية للعلوم ( ناشرون ) ط1 2006م ، ص143.
  • صحيفة العربية نت ، 2013م، تم الاطلاع 25/6/2017م، وعلى الرابط:- http:// www al-Arabiya  net
  • المصدر نفسه.
  • صحيفة دنيا الوطن ، 2013م، تم الاطلاع بتاريخ 3/5/6/2017م, على الرابط :- http:// www. alwatan . voice . com
  • مقال بعنوان ، أمريكا والانقلاب العسكري في مصر وتخبط الموقف السياسي ، ورسوخ الموقف الأمني والاستراتيجي ، موقع ( ساسة بوست ) تم الاستخراج بتاريخ , 26 / 6 / 2017م ، وعلى الرابط الاتي :- http:// www sasa post com
  • منال علي , اثر الثورة المصرية على القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية في مصر , مجلة الحوار المتمدن 2348, 2014م ص 33.
  • المصدر نفسه .
  • المصدر نفسه.
  • هبة محسن , مقال بعنوان (ماذا حدث لمصادر الدولار في مصر منذ ثورة يناير ؟), موقع (مصراوي), شبكة المعلومات الدولية الانترنت تم الاستخراج بتاريخ 27/6/2017م, وعلى الرابط الاتي :-hhp://www.masrawy.com.
  • المصدر نفسه.
  • عبد الحفيظ صبري , الارهاب يكبد مصر 6,3 مليار دولار ومئات القتلى والجرحى , صحيفة ايلاف , شبكة المعلومات الدولية (الانترنت) , تم الاستخراج بتاريخ 27/6/2017م , وعلى الرابط الاتي :- http://www.elaph.com.

 

  • المصدر نفسه,(الانترنت)

(*)السيكولوجية : مصطلح نفسي, يصف السلوك النفسي للفرد او الافراد ، والذي ينتج من جملة من المعتقدات والتصورات والمفاهيم ، والتي تحدد وترسم هذا السلوك  .

(*),يعرف التكتيك: بأنه استخدام القوات العسكرية في المعركة ، ويعرف أيضاً : بأنه فن قيادة القوات في المعركة ، وتجتمع هذه التعريفات على نقطة جوهرية ، وهي معنى التكتيك في عملية الاشتباك في المعركة ، بيد أن هناك تعريفات تناولت التكتيك على أنه المناورة الاستراتيجية ــ العملانية أي أن التكتيك يشمل كل مجالات التنفيذ,

اكتب تعليق

© 2016 Powered By Enasioo, Theme By Arab Center

Array ( [marginTop] => 100 [pageURL] => [page] => [width] => 292 [height] => 300 [alignment] => left [color_scheme] => light [header] => header [footer] => footer [border] => true [scrollbar] => scrollbar [linkcolor] => #2EA2CC )
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
الصعود لأعلى